أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حصل مراسلنا في اليمن على مقطع مصور يظهر مقاتلين حوثيين يتذمرون من وضعهم وهم متخفون تحت الأشجار يشكون كثرة قتلاهم وعزلتهم عن العالم.

وفي الفيديو يتحدث أحد الحوثيين عن الأعداد الكبيرة من قتلى المليشيات الذين يسقطون كل يوم، ويشكو بأنه كلما اتجه إلى موقع لعناصرهم وجدهم قتلى. 

وبسخرية يتحدث عن مايسميه الحوثيون بالمسيرة القرآنية قائلا "غريب الاطوار هذا الزحف"، وفي إشارة لتعمد الميليشيات إبقاءهم في حالة عزلة تامة يقول "حتى عندما خرجنا  للعالم نسأل عن الأخبار قالوا صالح الصماد مات".

وكان يتحدث عن مصرع ما يسمى رئيس المجلس السياسي الأعلى لحكومة الانقلاب في صنعاء. 

وفي جزء آخر من الفيديو يظهر عدد من مقاتلي الحوثيين يتعاطون القات على سطح أحد منازل المواطنين في الحديدة بعد تهجير أهله، فيما بدا أن المنطقة التي يتعاطى فيها هؤلاء القات خالية على عروشها بعد تهجيرها، أو ربما هربا من بطش هذه العناصر المليشياوية. 

ويبدو الحديث منطقيا بالنظر إلى ما تكبدته الميليشيات مؤخرا من خسائر خلال المواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهات الساحل الغربي، وفي محافظات شبوة والجوف ومأرب وصنعاء وتعز والضالع والبيضاء.