شادي شلالا - أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ينظم مركز الإمارات للسياسات حلقة نقاشية في العاصمة الإماراتية أبوظبي عن الأزمة في قطر بعنوان "عام من المكابرة"، بمشاركة خبراء وباحثين مُختصين من دولة الإمارات ودول خليجية أخرى.

وأكدت رئيسة المركز، ابتسام الكتبي، التي افتتحت الجلسة على أحقية الدول، التي قطعت علاقاتها مع الدوحة، في إجراءاتها.

وأشارت إلى أن الدول الداعية إلى مكافحة الإرهاب استطاعت الفوز بالرأي العام في مواجهة الحملات الإعلامية لقطر، وأن الأزمة انعكست على اقتصاد الدوحة بشكل كبير.

وتشتمل الحلقة على 4 جلسات، ستعرض الأولى للتكلفة السياسية للمقاطعة، وتحديدا تراجع الدور القطري وانحسار قوتها الناعمة.

وتتناول الثانية تداعيات المقاطعة على الاقتصاد القطري، ومدى استدامة التدابير القطرية لمواجهة المقاطعة، وفيما تناقش الجلسة الثالثة تزييف الإعلام القطري خلال الأزمة ودوره في تعميقها، أما الجلسة الرابعة فتبحث في المسارات المستقبلية للأزمة.

يذكر أن هذه الحلقة تأتي استكمالا للحلقة، التي عقدها مركز الإمارات للسياسات في سبتمبر الماضي.