أبوظبي - سكاي نيوز عربية

فجر انتحاري نفسه في معسكر ببلدة جالكعيو الصومالية، السبت، مما أسفر عن مقتل 4 عسكريين في هجوم أعلنت حركة الشباب المرتبطة بالقاعدة، مسؤوليتها عنه.

وقال حرسي يوسف بري رئيس بلدية جالكعيو لـ"رويترز"، إن قائدا عسكريا وعقيدين من بين الضحايا.

ويضم المعسكر جنودا من منطقتي بلاد بنط وجلمدج شبه المستقلتين، الذين جرى دمجهما في الجيش الاتحادي في إطار جهود لتوحيد البلد الذي يعاني التمزق.

ومنذ انسحابها من مقديشو في عام 2011، فقدت حركة الشباب السيطرة على معظم مدن وبلدات الصومال، لكنها لا تزال تحتفظ بوجود قوي في المناطق الواقعة خارج العاصمة.