أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت صحيفة "إسرائيل هايوم" إن حركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة منذ سنوات، استخدمت تقنيات قرصنة في محاولة للتجسس على هواتف قادة حركة فتح .

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية عن بوعاز دوليف، مدير شركة "Clear Sky"، المتخصصة في مجال السايبر، قوله إن شركته تملك أدلة تظهر محاولة الحركة زرع تطبيق تجسس في هواتف القادة الفتحاويين التي تعمل بنظام "أندرويد".

وأشار مدير الشركة، التي تتخذ من تل أبيب مقرا لها، إلى أن مجموعة هاكرز مرتبطة بحماس تدعى" Arid Viper" اخترقت الموقع الرسمي لحركة فتح، واستبدلت رابط الموقع بآخر خبيث يتضمن تطبيق "المرآة"، الذي يتضمن برنامج تجسس على أي هاتف يزور الموقع.

وبوسع هذا البرنامج الوصول إلى المعلومات المتوفرة في الهواتف، بما في ذلك الرسائل القصيرة والبريد الإلكتروني ويمكنه أيضا أن يسجل مكالمات.

وأضاف مدير الشركة أنه أثناء المراقبة الروتينية التي تجريها الشركة لتنبيه الزبائن ضد هجمات محتملة قد تستهدفهم، اكتشفت روابط خبيثة في هواتف الفتحاويين التي تستعمل نظام أندوريد.

واعتبر أن هذا الأمر يظهر أن حماس قد طورت من قدراتها في مجال القرصنة الرقمية. ولم يصدر تعليق سواء من فتح أو حماس تعليقا على التقرير الإخباري.