أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت صحيفة وول ستريت جورنال، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب حض مستشاريه العسكريين على ضربة شرسة في سوريا، ولم يكن سعيدا بالخيارات التي قدمت له.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مسؤول في البيت الأبيض، أن ترامب طلب ألا يقتصر الهجوم على النظام السوري وإنما يجعل رعاته الروس والإيرانيين يدفعون الثمن.  

وأشارت الصحيفة إلى قلق وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس من افتقار الإدارة الأميركية إلى استراتيجية واسعة في سوريا، وقلقه من أن الضربات العسكرية يمكن أن تؤدي إلى صدام خطير مع روسيا وإيران.

وول ستريت جورنال نقلت عن جون بولتون مستشار الأمن القومي، أنه يريد هجوما مدمرا يشمل البنية التحتية لنظام بشار الأسد، وليس هجوما على مطار يمكن للنظام إعادة تشغيله كما حصل عام 2017.