أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت وسائل إعلام رسمية ومصادر إن القافلة الأولى من مهجري مدينة دوما انطلقت باتجاه مدينة جرابلس في الشمال السوري بعد انتظار لمدة 24 ساعة على أطراف المدينة.

وقال التلفزيون السوري إن عشرات من مقاتلي المعارضة وأسرهم غادروا دوما حيث ستنقلهم 25 حافلة على الأقل من خلال معبرالوافدين.

وأضاف أنهم سيقصدون بعد ذلك منطقة تسيطر عليها المعارضة المسلحة في شمال البلاد قرب الحدود التركية.

وذكرت إن المعارضة أطلقت في المقابل سراح عشرات الرهائن وقد وصلوا مساء الاثنين إلى خطوط الجيش السوري بموجب اتفاق توسطت فيه روسيا يغادر بموجبه المقاتلون المدينة المحاصرة.

وكانت عملية المقايضة قد بدأت أمس عندما تم الإفراج عن حوالي 75رهينة.

وجرى نقلهم إلى استاد في دمشق حيث كان بانتظارهم المئات من أقاربهم.

ويمنح الاتفاق ممرا آمنا لآلاف المسلحين للخروج من دوما القريبة من العاصمة في مقابل إفراج جماعة جيش الإسلام عن الرهائن وأسرى الحرب وبعضهم محتجزون منذ سنوات.

وقال مفاوضون من المعارضة إن الشرطة العسكرية الروسية ستدخل دوما لتنفيذ الاتفاق.