أبوظبي - سكاي نيوز عربية

توقفت يوم الخميس، عمليات الإجلاء في بلدة "دوما" السورية، الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة.

ونقلت "أسوشيتد برس" عن وكالة الأنباء الحكومية السورية "سانا"، إن توقف عمليات الإجلاء نتج عن خلافات داخل فصيل "جيش الإسلام" المعارض، وقد عادت الحافلات التي دخلت "دوما" للقيام بعمليات الإجلاء اليوم الخميس بدون ركاب.

وكان الآلاف من المدنيين والمقاتلين، قد غادروا "دوما" في الأيام القليلة الماضية، متجهين إلى مناطق في شمال سوريا، خاضعة لسيطرة مقاتلين معارضين تدعمهم تركيا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان: "إن وقف عمليات الإجلاء نتج عن تدابير اتخذتها القوات التركية في المناطق التي يصل إليها مقاتلون معارضون".

جدير بالذكر أن "دوما" تعد آخر منطقة في الغوطة الشرقية، لا تزال تحت قبضة مقاتلي المعارضة.