أعادت السلطات العراقية وحكومة إقليم كردستان قبل قليل، فتح الطريق الرئيس الذي يربط مدينة أربيل بقضاء مخمور الواقع غرب المدينة بحوالي 35 كيلومترا، والتابعة لمحافظة نينوى، بعد ستة أشهر من إغلاق هذا الطريق الحيوي، إثر عمليات اعادة انتشار القوات العراقية في المناطق المتنازع عليها في السادس عشر من اكتوبر المنصرم.

وقد تم فتح الطريق رسميا من الطرفين ، أي من جانب قوات البشمركة التي تقف على مشارف البلدة من جهة  وقوات الجيش العراقي والحشد الشعبي التي تتمركز داخل البلدة من جهة أخرى.

يأتي ذلك بعد طلب تقدمت به الحكومة المحلية في أربيل الى حكومة الإقليم بفتح الطريق لأهميته بالنسبة إلى سكان المنطقة.

وكانت حكومة الإقليم قد تفاوضت بهذا الشأن مع السلطات الاتحادية في وقت سابق بغية إعادة فتح طريق أربيل كركوك الذي لم يتم فتحه حتى الآن.