أبوظبي - سكاي نيوز عربية

شهدت صناديق الاقتراع في الانتخابات الرئاسية بمدن شمال سيناء إقبالا مبكرا وكثيفا، رغم الحملة العسكرية للجيش لدحر إرهابيين موالين لتنظيم داعش ينشطون في المحافظة الحدودية، وينفذون هجمات من حين لآخر في أنحاء مصر.

وتضم محافظة شمال سيناء 11 لجنة عامة و49 مركزا انتخابيا و61 لجنة فرعية. ويبلغ عدد الناخبين بالمحافظة 250 ألفا و605 أصوات انتخابية، من أصل 59 مليون ناخب يحق لهم التصويت في الانتخابات التي تجري على 3 أيام.

وشهدت مدن محافظة شمال سيناء، وهي العريش وبئر العبد والشيخ زويد ورفح والحسنة ونخل، إقبالا مبكرا وكثيفا على صناديق الانتخابات التي يتنافس فيها الرئيس المنتهية ولايته عبد الفتاح السيسي ورئيس حزب الغد موسى مصطفى موسى.

وقال مساعد محافظ شمال سيناء عدلي اليماني إن 4 لجان انتخابية بمدينة بئر العبد تشهد حضورا كثيفا للناخبين مع بدء التصويت.

وكانت بئر العبد شهدت، في نوفمبر الماضي، هجوما على مسجد الروضة من قبل مسلحين ملثمين يرفعون علم تنظيم داعش. وأسفر الهجوم عن مقتل وإصابة العشرات.