أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت اللجنة المكلفة بالتفاوض عن مدينة دوما في غوطة دمشق المحاصرة، مساء السبت، إن الجانب الروسي أجّل المفاوضات حول مصير المدينة. بحسب ما أفاد مراسلنا.

وأكدت اللجنة أن الروس طلبوا تأجيل المفاوضات حتى خروج أهالي بلدات القطاع الأوسط في الغوطة إلى إدلب.

وتجري مفاوضات بين الطرفين منذ أيام عدة، حول مصير المدينة، اتفق خلالها على وقف إطلاق النار في دوما، إلا أن قوات النظام لم تتوقف عن قصف المدينة ومحاولات التقدم.

من جهة ثانية خرجت الدفعة الأولى من القطاع الأوسط بالغوطة الشرقية، حيث غادرت مساء السبت 16 حافلة ترافقها أربع سيارات للهلال الأحمر مدينة عربين وبلدة زملكا، تحمل أكثر من شخص، إلى محافظة إدلب.