أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انتقد زعيم كردي سوري بارز لإعطائها "الضوء الاخضر" لتركيا لشن عملية عسكرية في منطقة عفرين السورية، وقال إن هذا ما كان يمكن أن يحدث بدون موافقة موسكو.

وتمكنت قوات تركية مدعومة من مقاتلين في المعارضة السورية الأحد من السيطرة على مدينة عفرين في شمال غرب سوريا من وحدات حماية الشعب الكردية.

وبعد عقده مؤتمرا صحافيا في ستوكهولم قال صالح مسلم الرئيس المشارك السابق لحزب الاتحاد الديموقراطي، الذي يعتبر الحركة الكردية السورية السياسية الأساسية، أن تركيا ما كان يمكن أن تنجح في عمليتها بدون دعم روسي.

وقال مسلم (67 عاما) لفرانس برس "الروس خيبوا أملنا لأن هناك بعض الواجبات التي ترتبت عليهم عند مجيئهم إلى سوريا...لقد وعدوا بأنهم سيقومون بحماية الأراضي السورية".

وأضاف "روسيا لم تقم بشيء (حول التوغل التركي) أعطوا الضوء الاخضر لتركيا والكل متأكد أنه لو لم تحصل تركيا على الضوء الأخضر من روسيا ما كانت لتقوم بذلك".

بدأت أنقرة بعمليتها العسكرية في كانون الثاني/يناير ضد وحدات حماية الشعب الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديموقراطي الذي تقول إنه متحالف مع حزب العمال الكردستاني الذي يشن تمردا عسكريا ضد تركيا منذ عام 1984.

وتأتي زيارة مسلم إلى ستوكهولم في تحد لمذكرة تركية صادرة بالقبض عليه وبعد شهر على توقيفه في براغ ثم إطلاق سراحه لاحقا ووقف الادعاء العام التشيكي إجراءات تسليمه.