أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفادت وكالة أنباء الأناضول الرسمية التركية بأن قنبلة مفخخة تركها مقاتلو سوريا الأكراد في بلدة عفرين شمالي البلاد أسفرت عن مقتل 11 شخصا، من بينهم 7 مدنيين و4 مقاتلين مدعومين من تركيا.

وقالت وكالة الأناضول إن الانفجار وقع في وقت متأخر الأحد في مبنى مكون من 4 طوابق كانت قوات المعارضة السورية المدعومة من تركيا تطهره من المتفجرات.

ودخلت القوات التركية وحلفاؤها وسط المدينة ورفعوا الأعلام هناك الأحد، بعد نحو شهرين من بدء العملية العسكرية التركية على جيب عفرين الكردي بهدف طرد ميليشيات كردية سورية.

وتعتبر أنقرة هذه الميليشيات امتدادا للتمرد الكردي بأراضيها.

ولفت مسؤولون أكراد ومراقب للحرب إلى أن بعض جيوب المعارضة لا تزال موجودة في عفرين، لكن الميليشيات الكردية، المعروفة باسم وحدات حماية الشعب، انسحبت إلى حد كبير.