أبوظبي - سكاي نيوز عربية

غادر، الخميس نحو 12 ألف مدني مدينة حمورية بغوطة دمشق الشرقية إلى أراض خاضعة لسيطرة جيش النظام السوري. وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

ونقلت وكالة رويترز عن رامي عبد الرحمن مدير المرصد قوله إن هذه هي أكبر مجموعة تغادر الجيب المحاصر منذ أن بدأت قوات الحكومة هجوما لانتزاع السيطرة عليه الشهر الماضي.

الجيش السوري يقتحم حمورية

 والأربعاء الماضي، غادر نحو 300 شخص الغوطة الشرقية منذ فتح ممر إنساني هناك. حسبما نقلت وكالة الإعلام الروسية عن ممثل لمركز مراقبة وقف إطلاق النار الروسي.

ويعاني قرابة 400 ألف شخص ظروفا إنسانية صعبة للغاية في الغوطة الشرقية التي تحاصرها قوات النظام بشكل محكم منذ العام 2013.

أهمية بلدة حمورية للنظام

 وزاد الهجوم الأخير لقوات النظام السوري، منذ أسابيع، معاناة المدنيين والكوادر الطبية، في ظل نقص هائل في الأدوية والمعدات الطبية.