أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قصف الجيش التركي بلدة عفرين بعشرات القذائف المدفعية في الوقت الذي يدفع الجيش التركي بتعزيزات عسكرية جديدة إلى ولاية هطاي الحدودية مع سوريا، في إطار العملية العسكرية التي يشنها الجيش على البلدة ضد الوحدات الكردية.

وأشارت وسائل إعلام تركية رسمية إلى أن رتلا مكونا من مركبات عسكرية بينها ناقلات جنود مدرعة، وصلت إلى قضائي ريحانلي، وخاصة، التابعتين للولاية (جنوب).

وقال مركز إعلام وحدات حماية الشعب الكردية في عفرين إن قوات الجيش التركي قصفت مركز مدينة عفرين المكتظة بالسكان بما يزيد عن 20 قذيفة.

وطال القصف قافلة مدنيين في طريق عودتهم إلى ديارهم في ريف عفرين بالقرب من قرية كمروك مما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص بينهم طفل، كما جرح 25 شخصا.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعرب عن أمله في حصار مدينة عفرين السورية بالكامل "بحلول مساء الأربعاء".

أردوغان يأمل بتطويق عفرين