أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعرب رئيس السياسات والدبلوماسية في اللجنة الدولية للصليب الأحمر، هيغو سليم، الثلاثاء، عن أمله في أن تتمكن اللجنة من إرسال المساعدات الإغاثية إلى سكان الغوطة الشرقية المحاصرة مرة أخرى.

وكانت اللجنة الدولية علقت مهمتها الإنسانية في الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق، الاثنين، بسبب العنف.

وقال سليم في حديث مع "سكاي نيوز عربية: "فريقنا استطاع الوصول إلى الغوطة الشرقية أمس. وكنا نأمل بأن نعيد ذلك وندخل المساعدات مرة أخرى".

وأضاف: "من الواضح لنا بأن أوضاع الناس هناك حرجة جدا. نحن ندعو كل الأطراف في النزاع بأن يتيح للوكالات إيصال المساعدات للسكان".

وتابع: "نحن نتوقع من كل الأطراف وندعوهم أن يحترموا قانون الحرب وميثاق جنيف حتى يضمنوا على الأقل أن يحصل السكان المدنيين على ما يبقيهم على قيد الحياة".

وقال رئيس دبلوماسية الصليب الأحمر :"الوصف العام الذين رأيناه لمرات عدة في هذا النزاع المأساوي في سوريا هو أن هناك مدنيين يعيشون في ظروف صعبة للغاية بسبب المعارك والحصار. الحياة تتدهور هناك إلى الحضيض (...) الناس يعيشون في الخوف يوميا خوفا من الغارات وتحت الأرض خوفا".

وأضاف: "نحن أوصلنا بعض المساعدات. وعلينا أن نفعل هذا يوميا ويجب أن يكون هناك الممر الذي اتفق عليه ونريد اتفاقا دوليا حتى نوصل المساعدات إلى الغوطة وغيرها من المناطق في سوريا".

وقال إن المدنيين في الغوطة يريدون مساحة، لكي يعيشوا فيها حياة طبيعية بكرامة يحصلون فيها على الغذاء وبقية مستلزمات الحياة.