حملت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت النظام السوري وروسيا المسؤولية عن الأحداث الدامية في سوريا.

وقالت نويرت في لقاء خاص مع سكاي نيوز عربية إنه ما كان النظام السوري ليواصل الهجمات ضد شعبه بدون دعم روسيا وإيران.

وقالت نويرت من الواضح أن النظام السوري وبشار الأسد مسؤولان بشكل مباشر عن قتل الشعب السوري. روسيا أيضا مسؤولة عن ذلك وكان يفترض أن تكون مساعدة للأسد للتخلص من أسلحته الكيماوية.

وأضافت خلال اللقاء: "كان يجب أن تكون موسكو ضامنة للتخلص من الاسلحة الكيماوية لكن الحكومة الروسية تدعم النظام السوري، وبدون دعم روسيا وإيران ما كان النظام السوري ليواصل الهجمات ضد شعبه. وهذه الهجمات غير مقبولة."