أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفادت مصادر طبية في غوطة دمشق لسكاي نيوز عربية بارتفاع حصيلة القتلى إلى 28 مدنياً، معظمهم من الأطفال، إضافة إلى أكثر من 200 مصاب، بينهم 21 مدنياً في دوما، إثر غارات جوية سورية روسية وقصف صاروخي مكثف على الأحياء السكنية على مدينة دوما ومدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة.

وقال مركز الدفاع المدني إن قوات النظام وروسيا استهدفت مدن وبلدات الغوطة بـ45 صاروخ أرض – أرض، و38 غارة جوية، و12 برميلاً متفجراً.

من جهة أخرى، قالت وزارة الدفاع الروسية، الاثنين، إن الجيش السوري سيعلق الضربات الجوية على الغوطة الشرقية خلال هدنة يومية مدتها 5 ساعات اعتبارا من الثلاثاء، حسبما ذكرت وكالة "إنترفاكس".

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن رئيس مركز المراقبة الروسية في سوريا يوري يفتوشينكو، قوله إن المتشددين في المنطقة يحتجزون مئات الرهائن، ومن بينهم نساء وأطفال.

وأضاف يفتوشينكو أن المركز سيقوم مع الحكومة السورية بإجلاء المرضى والمصابين من المنطقة.