أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت بعثة الكويت بالأمم المتحدة، والتي ترأس مجلس الأمن الدولي خلال شهر فبراير، إن المجلس سيجري تصويتا، الجمعة، على مشروع قرار يطالب بوقف إطلاق النار لمدة 30 يوما في سوريا للسماح بتسليم المساعدات والإجلاء الطبي.

وذكر الدبلوماسيون أن التصويت سينطلق على الساعة الساعة 11 من صباح الجمعة (16:00 بتوقيت غرينتش).

ولم يتضح كيف ستصوت روسيا، حليفة سوريا والتي تتمتع بحق النقض (الفيتو)، على مشروع القرار الذي صاغته الكويت والسويد.

ويتطلب القرار لتمريره تسعة أصوات مؤيدة وعدم استخدام أي من الدول الخمس دائمة العضوية، وهي روسيا والصين والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، حق النقض.

تنديد عربي ودولي بـ"أحداث الغوطة"

 وأجلت المطالب الروسية، الخميس، إقرار مشروع القرار الكويتي السويدي للهدنة في الغوطة الشرقية، خلال جلسة مجلس الأمن، يوم الخميس.

وكان مجلس الأمن عقد، الخميس، جلسة طارئة لبحث الوضع الإنساني المتردي في الغوطة الشرقية، قرب دمشق، حيث لقي مئات الأشخاص مصرعهم جراء قصف للقوات الحكومية خلال حملة التصعيد الأخيرة.

هذا ولقي أكثر من 400 مدني مصرعهم، في خمسة أيام من الغارات الجوية والقصف الذي يشنه النظام السوري على الغوطة الشرقية، آخر معاقل الفصائل المعارضة.

ومنذ الأحد، يستهدف النظام السوري الغوطة الشرقية التي يحاصرها منذ 2013 بحملة قصف كثيف مع مؤشرات على هجوم بري وشيك تستعد له القوات الحكومية.

وطالبت بعض الأصوات في المجتمع الدولي بوقف التصعيد، فيما توالت بيانات منظمات غير حكومية منددة بوحشية القصف الذي استهدف منشآت طبية.

صور من القصف الوحشي