أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الأربعاء، أن موسكو ستعزز دفاعات قواعدها العسكرية بسوريا، فيما تراقب الوضع في منطقة عدم التصعيد بمحافظة إدلب نظرا لأن تركيا لم تنشر حتى الآن مواقع للمراقبة في المنطقة، وفقا لما نقلته وكالات أنباء محلية.

وذكرت الوكالات أن الوزارة قالت أيضا إن جماعة "جبهة النصرة" المتشددة، التي تقاتل حاليا تحت لواء "هيئة تحرير الشام"، حصلت على أنظمة صواريخ محمولة.

وكانت الجماعة المرتبطة بتنظيم القاعدة أعلنت، السبت، مسؤوليتها عن إسقاط طائرة حربية روسية من طراز سوخوي-25 بصاروخ مضاد للطائرات يطلق من على الكتف.

لحظة هبوط الطيار قبيل مقتله في إدلب