أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت هيئة تحرير الشام، المرتبطة بالفرع السابق لتنظيم القاعدة في سوريا، مسؤوليتها عن إسقاط طائرة حربية روسية من طراز سوخوي-25 بصاروخ مضاد للطائرات محمول على الكتف.

ونشرت هيئة تحرير الشام بيانا على وسائل التواصل الاجتماعي ينقل عن قيادي مسؤول عن دفاعاتها الجوية قوله إن مقاتليه أصابوا الطائرة أثناء غارة جوية على مدينة سراقب في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا.

وتضم تحرير الشام الجماعة التي كانت تعرف في السابق باسم جبهة النصرة والتي كانت فرع القاعدة في سوريا.