أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت وزارة الدفاع الروسية، السبت، إن ضربة جوية روسية من سلاح بالغ الدقة لم يتم الكشف عنه، قتلت نحو 30 مسلحا في منطقة بمحافظة إدلب السورية حيث أسقطت طائرة روسية.

وأوضحت الوزارة أن إحدى طائراتها، من طراز سوخوي-25، أسقطت في إدلب، السبت، وأن الطيار قتل خلال "معركة" بعد أن قفز بمظلة.

ولقي طيار روسي مصرعه، السبت، في سوريا بعد أن قفز بالمظلة في منطقة خاضعة لسيطرة فصائل المعارضة السورية، إثر تدمير طائرته في الجو خلال عملية في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا.

وبحسب المرصد الموحد في الشمال السوري والمتخصص في تحديد حركة الطيران، فإن الطائرة أقلعت من قاعدة حميميم الجوية الروسية قرب مدينة اللاذقية الساحلية.

وأحرزت القوات الحكومية المدعومة بالغارات الروسية تقدما في إدلب خلال الأسابيع الأخيرة.