أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، الجمعة للصحفيين أن الولايات المتحدة، "تخشى" أن يكون غاز السارين استخدم في الآونة الأخيرة في سوريا.

وقال ماتيس إنه "جرى استخدام" الكلور في هجمات في سوريا "لكن أشد ما يثير قلقنا هو احتمال أن يكون غاز السارين استخدم" في الآونة الأخيرة، وفق "فرانس برس".

وأوضح أن الولايات المتحدة ليس لديها في الوقت الراهن أدلة على استخدام غاز السارين في سوريا.

وكان مسؤولون أميركيون ذكروا، الخميس، أن حكومة الرئيس السوري بشار الأسد ربما تطور أسلحة كيماوية جديدة، مشيرين إلى أن واشنطن تحتفظ بحق اتخاذ إجراء عسكري لمنع دمشق من استخدام هذه الأسلحة.

وأوضحوا أن قوات الحكومة السورية واصلت استخدام الأسلحة الكيماوية من حين لآخر وبكميات أصغر منذ هجوم أبريل الماضي الذي استهدف بلدة خان شيخون.

وكانت واشنطن قد شنت ضربة صاروخية على مطار الشعيرات السوري باستخدام 59 صاروخ كروز من طراز توماهوك، ردا على هجوم كيماوي بغاز السارين على هجوم خان شيخون.