أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نفت النيابة العامة المصرية، الأربعاء، أن تكون أجهزة الأمن في البلاد قد ألقت القبض على الشاب الإيطالي ريجيني قبل العثور عليه ميتا في يناير 2017.

وجاء النفي المصري ردا على خطاب تسلمته مصر من النيابة العامة الإيطالية التي تلقته بدورها من مجهول ويشير إلى إلقاء القبض على ريجيني قبل حادث وفاته.

وأضافت النيابة العامة المصرية في بيان، أنها أجرت تحقيقا في شأن ذلك الخطاب من حيث شكله ومضمونه والأختام الموجودة به، وأظهرت التحقيقات كونه غير صحيح.

وكان ريجيني (28 عاما) طالب دكتوراه في جامعة كامبريدج البريطانية ويعد في مصر أطروحة حول الحركات العمالية، عندما اختفى في 25 يناير 2016، ليعثر على جثته خارج القاهرة بعد تسعة أيام.