أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انطلقت فعاليات الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية في منظمة التعاون الإسلامي في جدة، الأحد، لبحث تداعيات إطلاق ميليشيات الحوثي الإيرانية صاروخا باليستيا على مدينة الرياض، قبل أسابيع.

وينعقد الاجتماع بدعوة من السعودية، حيث بدأ بكلمة للأمين العامة لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين، عكس فيها موقف المنظمة من الانتهاكات المتكررة لميليشيات الحوثي على أراضي المملكة.

وسبق الاجتماع الوزاري الطارئ، اجتماع تحضيري على مستوى المندوبين في المنظمة، لمناقشة مشروع البيان الختامي للاجتماع الوزاري.

وسيعقد فريق الاتصال الوزاري الخاص باليمن اجتماعا على هامش الاجتماع الوزاري، لبحث التطورات السياسية والأمنية والإنسانية في اليمن.