أبوظبي - سكاي نيوز عربية

منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، خطيب المسجد الأقصى الشيخ يوسف سلامة، من مغادرة الأراضي الفلسطينية للمشاركة في "مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس"، الذي تنطلق فعالياته، الأربعاء.

ودان شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب بـ"شدة" منع سلطات الاحتلال خطيب المسجد الأقصى، من السفر إلى مصر للمشاركة في المؤتمر، الذي تشارك فيه وفود من 86 دولة.

وقال شيخ الأزهر: "إن هذا القرار مرفوض تماما ويعبر عن الغطرسة التي تتعامل بها سلطات الاحتلال الصهيوني مع الشعب الفلسطيني وقياداته الدينية".

وشدد على أن "مؤتمر الأزهر الشريف لنصرة القدس يسعى إلى كشف الغطاء عن انتهاكات الاحتلال الصهيوني، والتأكيد على حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، والوقوف في وجه قرارات الإدارة الأميركية الأخيرة المنحازة لكيان الاحتلال الصهيوني".

وتنطلق الأربعاء فعاليات "مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس"، الذي ينظمه الأزهر الشريف بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين، وبرعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس.