أبوظبي - سكاي نيوز عربية

طالبت وزارة الخارجية اليمنية المجتمع الدولي، الأربعاء، بعدم التساهل مع تهديدات ميليشيات الحوثي الإيرانية لحركة الملاحة في البحر الأحمر والممرات الدولية القريبة.

وقالت الوزارة في بيان إن التهديدات الحوثية جاءت على لسان أحد قادة الانقلاب، خلال لقائه مع نائب مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليمن معين شريم، إذ لوح خلال اللقاء بما سماها "الخيارات الاستراتيجية التي يتم استخدامها في طريق اللا عودة، ومنها خيارات إغلاق البحر الأحمر وقطع طريق الملاحة الدولية"، حسب تعبيره.

وشددت الحكومة اليمنية، في البيان، على أن "قادة الانقلاب، وبهذا التهديد الواضح والصريح، يعلنون تحديهم للمجتمع الدولي وقرارات الأمم المتحدة والقوانين والمواثيق الدولية، وينسفون كل الجهود المبذولة لتحقيق السلام، كتعبير عن النوايا الحقيقية للميليشيات الحوثية في تحقيق الأجندات الإيرانية".

وأوضح البيان أن الأجندة الإيرانية تتمثل "في استهداف أمن المنطقة والسيطرة على الممرات البحرية وتحقيق الأطماع التوسعية الإيرانية والإضرار بأمن ومصالح اليمن والمنطقة وإقلاق الأمن العالمي".

ميليشيات الحوثي الإيرانية تهدد الملاحة بالبحر الأحمر
1 / 4
ميليشيات الحوثي الإيرانية تهدد الملاحة بالبحر الأحمر
2 / 4
تهديدات الحوثيين للملاحة
3 / 4
هجمات الحوثيين ضد الملاحة بالبحر الأحمر
4 / 4
ميليشيات الحوثي الإيرانية تهديد للملاحة الدولية

وتابع: "وهو النهج الذي تتبعه حليفتهم إيران التي لم يكف مسؤولوها عن التلويح بعرقلة الملاحة في مضيق هرمز ومياه الخليج العربي، وهو ذات النهج الذي تتبعه الجماعات الارهابية".

وسبق أن استهدفت ميليشيات الحوثي الإيرانية سفنا وبوارج في البحر الأحمر، وهذا السجل الأسود الذي يهدد الملاحة الدولية، دفع قوات الشرعية اليمنية وتحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية، لإطلاق معركة الساحل الغربي.

وجاء تهديد الميليشيات الإيرانية الأخير بعد الانتصارات التي أحرزتها قوات الشرعية المدعومة من التحالف في محافظة الحديدة، التي تتخذها إيران ممرا لتهريب الأسلحة للمتمردين.

تهريب الأسلحة عبر ميناء الحديدة