يتوالى سقوط القتلى من قيادات ميليشيات الحوثي الإيرانية في اليمن بشكل مستمر، فيما يتواصل تراجعهم على معظم الجبهات تحت ضغط الجيش اليمني المدعوم من قوات التحالف العربي.

وكانت الساعات الأربع والعشرين الماضية "مؤلمة" على ميليشيات الحوثي، حيث قتل أحد قادة المتمردين في حين سلم آخر نفسه للقوات الإماراتية.

وخلال أقل من أسبوعين قتل ما يزيد على 20 قياديا حوثيا، بالإضافة إلى العشرات من أفراد الميليشيات، في كافة الجبهات، وخصوصا جبهة الساحل الغربي.

وقد استسلم القائد الحوثي الشيخ حمير إبراهيم للقوات الإماراتية وطالب أبناء قبيلته بالانضمام إلى قوات دعم الشرعية في اليمن، والتصدي لميليشيات الحوثي الإيرانية لتحرير كامل ربوع اليمن.

وكشف أن ميلشيات الحوثي الايرانية تجبر الأهالي على الانضمام لها وتتخلى عنهم وتتركهم في معاناة، كما تدفع بالأطفال إلى ساحات القتال وتضعهم في الصفوف الأمامية في المعركة.

2+
تساقط قادة ميليشيا الحوثي الإيرانية
1 / 3
ميليشات الحوثي الإيرانية تتهاوى
2 / 3
أكثر من 20 قياديا حوثيا قتلوا خلال 10 أيام
3 / 3
قادة ميليشيا الحوثي الإيرانية يتساقطون

 وقبل تسليم الشيخ إبراهيم نفسه بساعات، أعلنت مصادر يمنية عن مقتل  القيادي الحوثي محمد محمد حسين العجري، المكنى "أبو إسماعيل"، مع عدد من المسلحين في غارة لقوات التحالف على محيط مديرية حيس على جبهة الساحل الغربي.

كما استسلم قائد جبهة الساحل الغربي التابع للميليشيات الحوثية إبراهيم عذابو نفسه مع 50 مسلحا آخرين للقوات الشرعية.

الإنفوغرافيك المرفق يستعرض بعض أبرز القيادات الحوثية التي لقيت مصرعها على جبهات القتال المختلفة في اليمن خلال الأسبوعين الماضيين، وتحديدا منذ السابع والعشرين من ديسمبر الماضي حتى أمس الأحد.