أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت مصادر أمنية مصرية وشهود عيان، الجمعة، أن مسلحين إرهابيين ألقوا رأسا مقطوعة لشاب في ميدان بمدينة العريش، مركز محافظة شمال سيناء.

وأضافت المصادر أن الإرهابيين حطموا أكشاك بيع السجائر الموجودة في الميدان، ثم غادروا المكان.

والشاب القتيل سبق اختطافه قبل عدة أيام، حسبما أكد شهود عيان.

وتنشط في محافظة شمال سيناء عدة مجموعات مسلحة، أخطرها تنظيم "أنصار بيت المقدس" التابع لتنظيم "داعش".

ويشن التنظيم هجمات على قوات الأمن في شبه جزيرة سيناء، كما يوسع نشاطه إلى باقي مناطق مصر.