أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أدان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الهجوم الذي نفذه مسلح على كنيسة للأقباط الأرثوذكس في ضاحية حلوان جنوبي العاصمة المصرية القاهرة، وأدى إلى مقتل 9 أشخاص من بينهم شرطي.

وقال بيان للبيت الأبيض إن الرئيس ترامب اتصل هاتفيا بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الجمعة، وأدان الهجوم الإرهابي، الذي أعلن مسؤوليته عنه تنظيم داعش المتشدد في وقت لاحق.

وقالت الرئاسة المصرية في بيان إن ترامب شدد خلال الاتصال على "تضامن الولايات المتحدة الكامل مع مصر ودعمها ووقوفها إلى جانبها في حربها ضد الإرهاب".

وقالت وزارة الداخلية المصرية إن المهاجم المسلح كان يقود دراجة نارية، وحاول اقتحام طوق أمني محيط بالكنيسة، إلا أن قوات الأمن تمكنت من إصابته واعتقاله وهو يحمل عبوة ناسفة.

وكشفت وزارة الداخلية هوية منفذ الهجوم، قائلة إنه يدعى إبراهيم إسماعيل مصطفى، موضحة أنه ضالع في هجمات سابقة شنها متشددون على قوات الأمن المصرية. 

وقالت الوزارة إن المهاجم أطلق النار أيضا على متجر قريب قبل محاولته مهاجمة الكنيسة، مما أدى إلى مقتل شخصين.