أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفادت وزارة الداخلية المصرية، ليلة الجمعة، أن مسلحا قتل وفر آخر، في عملية مداهمة نفذتها قوات الأمن في مدينة العريش شمال شرقي سيناء.

وذكرت الوزارة في بيان أن قوات الأمن رصدت بعض المسلحين الذين كانوا يعتزمون تنفيذ عمل إرهابي بمنطقة الساحة الشعبية بمدينة العريش.

وأوضحت الوزارة أن قوات الأمن نصبت بعض الكمائن في الموقع، حيث بادر المسلحون بإطلاق النار تجاه قوات الأمن التي ردت بالمثل مما أدى إلى مقتل أحدهم. وعثر بحوزة القتيل على مسدس.

ويأتي هذا الحادث بعد ساعات قليلة من انفجار عبوة ناسفة أثناء مرور مركبة عسكرية في محافظة شمال سيناء، وأسفرت عن مقتل 6 جنود من بينهم ضابط.

وعلى الإثر تمكنت قوات من الجيش المصري من القضاء على 3 مسلحين، وتدمير 4 عربات خاصة بهم.

وشهدت مدينة العريش، صباح الخميس، هجوما بإطلاق قذيفة صاروخية على مدرعة تابعة للشرطة، مما أدى إلى مقتل مجند ومدني.