أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصدرت وزارة البشمركة في حكومة إقليم كردستان بيانا أعربت من خلاله عن الامتعاض من عدم تطرق رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى دور قوات البشمركة في هزيمة داعش في العراق، خلال البيان الذي أعلن أعلن فيه النصر النهائي على داعش.

وقال البيان إن العبادي قدم التهاني إلى كافة القوات المسلحة العراقية وذكرها بالأسماء، بيد أنه لم يذكر اسم البشمركة بأي شكل من الأشكال ولم يشر نهائيا إلى "دورها وبسالتها في الحرب ضد داعش".

وأعلن العبادي، السبت، انتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي، بعد السيطرة على كامل الحدود مع سوريا.

وكانت القوات العراقية والقوات الكردية في خندق واحد في الكثير من جبهات القتال ضد داعش خاصة في شمالي العراق.

وأضاف أن العبادي "لم يتمكن مرة أخرى من اخفاء حقده الدفين تجاه البشمركة، لا نعلم ولا نفهم كيف يرتاح ضميره؟! وماذا يقول لأطفال وعوائل وذوي (1824) من شهداء البيشمركة وأكثر من (10) آلاف جريح الذين استشهدوا وجرحوا من أجل هزيمة داعش، وهو يحسب نفسه رئيس وزرائهم؟! وبأي وجه ينتظر منهم ومن شعب كردستان أن يكون لديهم الانتماء للعراق، في وقت يكون تعامل رئيس وزراءه هكذا؟!"

والعلاقة بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان في أسوأ حالاتها، بعد استفتاء أجراه الإقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي، من أجل الانفصال عن العراق، وهو ما استدعى تدخل عسكري من الجيش العراقي لاستعادة مناطق متنازع عليها خارج حدود الإقليم من قوات البشمركة.