أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أدانت الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان لمنظمة التعاون الإسلامي بشدة اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ونشرت الهيئة في بيان موقفها القاطع من اعتراف ترامب، واصفة الخطوة الأميركية " بالعمل غير القانوني أحادي الجانب"، والذي اعتبرته أيضا انتهاكا للعديد من القرارات الأممية الصادرة عن مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة.

واعتبرت الهيئة القرار "متهورا"، وسيجلب العديد من العواقب الوخيمة على السلم والأمن، في منطقة الشرق الأوسط.

وأعربت الهيئة عن قلقها البالغ لما لهذا القرار من تداعيات سلبية واسعة النطاق على حقوق الإنسان بالنسبة للفلسطينيين، بما في ذلك حق تقرير المصير.

ورحبت الهيئة بدعوة منظمة التعاون الإسلامي لعقد قمة طارئة في إسطنبول الأسبوع القادم، من أجل حشد ما يلزم من الضغط السياسي ضد هذا القرار.