أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اتهم مسؤول ملف المصالحة في حركة فتح عزام الأحمد، حركة حماس بـ"بعدم الالتزام" باتفاق المصالحة الذي وقعته الحركتان الفلسطينيتان في القاهرة.

وقال الأحمد لـ"فرانس برس"، الأربعاء: "حماس غير ملتزمة بما وقعته من اتفاق في القاهرة حول إنهاء الانقسام"، مشيرا إلى أنه "حتى هذه اللحظة، فإن المشاكل والعراقيل من قبل حماس لا تزال موجودة بل وتتزايد".

وأضاف: "حركة حماس لم تمكن الحكومة من تسلم مسؤولياتها كافة حتى الآن في قطاع غزة"، الواقع تحت سيطرة حماس، والذي تنتقل إدارته إلى السلطة الفلسطينية، الجمعة، بموجب الاتفاق.

ووقعت حماس وفتح اتفاق مصالحة في مصر في 12 أكتوبر، وتسلمت السلطة الفلسطينية بموجبه الوزارات والمعابر في القطاع.

وحسب الاتفاق، فمن المقرر أن تتولى السلطة الفلسطينية إدارة القطاع بحلول الأول من ديسمبر، لكن هناك شكوك حول إمكانية تطبيق ذلك.

وفي وقت سابق منع موظفون تابعون للسلطة الفلسطينية من العودة إلى عملهم، غداة قرار الحكومة الفلسطينية إعادة موظفيها إلى عملهم في غزة.

وذكر شهود أنه تم منع موظفي وزارات الحكم المحلي والأوقاف والمالية والصحة والتعليم من العودة إلى مقار عملهم، وكان هؤلاء أحجموا عن التوجه إلى أشغالهم بطلب من السلطة، بعدما سيطرت حركة حماس على القطاع في 2007.

ومنع موظفون عينتهم حركة حماس وزير الحكم المحلي حسين الأعرج التابع للسلطة الفلسطينية، من دخول مكتبه في مقر الوزارة بمدينة غزة، وفقما أعلن الناطق باسم الحكومة يوسف المحمود.