كشفت الإحصاءات الجمركية في الجزائر، الخميس، ارتفاعا لإجمالي إيرادات صادرات الطاقة في البلاد بـ26.25 في المئة، على أساس سنوي، في الأشهر السبعة الأولى من العام، إلى 19.61 مليار دولار.

وتعد مبيعات الطاقة حيوية لمالية الجزائر، إذ تشكل نحو 97 في المئة من صادرات البلد العضو في "أوبك".

وكانت مبيعات النفط والغاز الجزائرية هوت من 60 مليار دولار في 2014 إلى 35.7 مليار دولار في 2015، وإلى 27.5 مليار في 2016.

وأوضح الخبير الاقتصادي عبد الرحمن مبتول، أنه في ظل أسعار بين 50 و55 دولارا لبرميل النفط فإن إيرادات 2017 ستكون بين 30 و32 مليار دولار، وفق "رويترز".

وتقدر احتياطيات النقد الأجنبي الجزائرية، التي تتراجع منذ بدء انخفاض أسعار النفط قبل 3 سنوات، بنحو 100 مليار دولار