أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رجح مسؤول بارز في أكبر معامل تكرير الذهب الهندية، حصول ارتفاع في واردات الذهب الهندية  بمقدار الثلث في 2017، لتصل إلى 750 طنا، بسبب إعادة التخزين من قبل باعة الحلي وسط توقعات بأن تزيد الأمطار الموسمية الجيدة الطلب في المناطق الريفية، خلال موسم الأعياد المقبل.

وتدعم الواردات الكبيرة من ثاني أكبر مستهلك للذهب في العالم الأسعار العالمية المتداولة حاليا قرب أعلى مستوى لها في شهرين، لكنها قد تزيد من العجز التجاري للبلاد.

وذكر راجيش خوسلا، المدير العام لشركة إم.إم.تي.سي-بامب لتكرير الذهب "الطلب والواردات يعودان إلى طبيعتهما بعد تلقي ضربة في العام الماضي. باعة الحلي يعيدون التخزين بعد السحب من المخزون في 2016".

ووفق مجلس الذهب العالمي، لا يضاهي الهند في استهلاك الذهب سوى الصين التي استوردت 557.7 طن في 2016 وهو أدنى مستوى لها في 13 عاما.

وتكشف البيانات غير النهائية لشركة "جي.اف.ام.اس الاستشارية"، أن الواردات زادت إلى أكثر من مثليها في الأشهر السبعة الأولى من 2017، لتصل إلى 550 طنا مقارنة بالفترة ذاتها، من العام الماضي.