أصدرت الحكومة الإيطالية مرسوما لإنقاذ مصرفين في البندقية على وشك الإفلاس بتخصيص مبلغ يصل إلى 17 مليار يورو لهذا الغرض.

وأعلن وزير الاقتصاد والمالية بيير كارلو بادوان للصحافة في ختام مجلس للوزراء استغرق 20 دقيقة أن "إجمالي الموارد المخصصة قد يبلغ 17 مليار يورو لكن الإنفاق الفوري المترتب على الدولة يفوق 5 مليارات يورو بقليل".

وبعد أن رمت بروكسل كرة تصفية المصرفين في ملعب روما، قال بادوان إن الحكومة ستضخ أموالا عامة لإنقاذ بنكا بوبولاري دي فيتشنزا وفينيتو بانكا.

ويواجه المصرفان خطر الإفلاس وحثت السلطات الأوروبية إيطاليا على تقديم خطة إنقاذ تتضمن بيع أصولهما.