أعلن محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر، الأحد، أن مصر تلقت مليار دولار في صورة تدفقات استثمارية خلال يومين فقط بعد قرار رفع الفائدة الأسبوع الماضي، حسبما أوردت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

كان البنك المركزي رفع أسعار الفائدة الرئيسية 200 نقطة أساس الأسبوع الماضي، مشيرا إلى تعزز النمو الاقتصادي وتراجع البطالة في أول زيادة منذ نوفمبر، عندما رفع البنك أسعار الفائدة 300 نقطة أساس.