قالت الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، السبت، إن المملكة المتحدة ستكون "الخاسر الأكبر" بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (البريكسيت).

وكانت موغيريني تتحدث على هامش قمة المنتدى الاقتصادي العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تعقد في الأردن.

وقالت موغيريني إن الدول السبع والعشرين المستمرة في عضوية الاتحاد الأوروبي كانت واضحة في المطالبة بضمان حقوق مواطني الاتحاد الأوروبي في المملكة المتحدة، وما يتعلق باتفاقات الميزانية التي وقعتها الحكومة البريطانية مع الكتلة الأوروبية، فضلا عن مسألة الحدود مع أيرلندا.

ويعيش حوالي 3.3 ملايين من مواطني الاتحاد الأوروبي في بريطانيا، فيما يعيش نحو مليون بريطاني في باقي دول الاتحاد.

ومن المقرر أن تبدأ بريطانيا والاتحاد الأوروبي مفاوضات الخروج بعد الانتخابات البريطانية في الثامن من يونيو.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية، تريزا ماي، قد اتهمت بعض مسؤولي الاتحاد الأوروبي بمحاولة التأثير على الانتخابات، بعد تسريب تفاصيل اجتماعها المزعوم مع مسؤول بارز في الاتحاد الأوروبي.