أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مسؤول فرنسي في قطاع زراعة العنب السبت إن حقول الكروم في بوردو بجنوب غرب فرنسا ربما تخسر نصف محصولها بعد تعرضها لصقيع على مدى ليلتين متواصلتين في نهاية شهر أبريل.

وقال برنار فارجيس، وهو رئيس نقابة معنية في بوردو، لرويترز إن مناطق أخرى في فرنسا تضررت.
              
وقال "نقدر أن التأثير سيكون بخسارة نحو 50 في المئة اعتمادا على عدد البراعم التي ستنمو مجددا".
              
ويقدر أن يتراوح إجمالي الخسائر بين مليار وملياري يورو (1.1-2.2 مليار دولار) بما في ذلك خسائر مقاولي الباطن في صناعة الأنبذة ومن المتوقع أن ينخفض عدد زجاجات النبيذ بنحو 350 مليون زجاجة.
              
وتفاوت حجم الخسائر بسبب الصقيع بدرجة كبيرة وفق مساحة المنطقة حيث قدر ملاك الحقول أن تتراوح خسائرهم بين 15 و30 في المئة من مساحة محاصيلهم في حين قدر آخرون أن خسائرهم بلغت 100 في المئة.
              
ولجأ المزارعون إلى استخدام الشموع والسخانات إضافة إلى مجففات من خلال طائرات هليكوبتر لمحاولة إنقاذ المحاصيل.
              
وهبط إنتاج فرنسا العام الماضي 10 في المئة بسبب سوء الأحوال الجوية.