يتجه اليورو، الثلاثاء، صوب أعلى مستوى له في خمسة أشهر بعدما حقق أعلى مكاسبه اليومية منذ يونيو، مع تنامي الثقة في أن مرشح الرئاسة الفرنسية إيمانويل ماكرون سيهزم مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان ليصبح رئيس فرنسا القادم.

وأدى فوز ماكرون المنتمي لتيار الوسط في الجولة الأولى لانتخابات الرئاسة الفرنسية،الأحد، إلى ارتفاع اليورو فوق 1.09 دولار حيث استمد المستثمرون الثقة من استطلاعات الرأي التي أظهرت أن ماكرون سيهزم لوبان، التي هددت بإخراج فرنسا من منطقة اليورو، في جولة الإعادة التي تجرى يوم السابع من مايو.

وبحلول الساعة 08:20 بتوقيت غرينتش صعد اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.0891 دولار، ليبعد أقل من نصف سنت عن المستوى المرتفع الذي بلغه بعد إعلان نتائج انتخابات الأحد عند 1.0940 دولار، بعدما زاد 1.4 بالمئة يوم الاثنين.

وبرغم مكاسب العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية انخفض مؤشر الدولار الذي يتأثر بشدة باليورو 0.1 بالمئة إلى 98.983.

وانخفض الاسترليني مقابل اليورو حيث ظل تحت ضغط جراء صعود العملة الأوروبية الموحدة مع تحول المستثمرين للتفاؤل بشأن أوروبا بعد الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية.

وسجل الاسترليني أمس الاثنين أسوأ أداء يومي له مقابل اليورو منذ مطلع يناير كانون الثاني حيث تراجع 1.4 بالمئة.

وتراجعت العملة البريطانية 0.1 بالمئة أمام اليورو اليوم لتصل إلى 85.01 بنس لليورو.