أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تراجع الروبل الروسي بنحو واحد في المئة، يوم الجمعة، متأثرا بتعليقات لوزير الاقتصاد رجح فيها أن تهبط العملة كثيرا في وقت لاحق، هذا العام، جراء تصاعد التوترات الجيوسياسية.

وتكبد الروبل كغيره من عملات الأسواق الناشئة، أضرارا جراء ضربات صاروخية أميركية على قاعدة جوية سورية، وفق ما نقلت رويترز.

وانتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الضربات معتبرا إياها انتهاكا للقانون الدولي، كما قال الكرملين إن الضربات الأمريكية أضرت كثيرا بالعلاقات الأمريكية الروسية.

وهبط الروبل بـ 0.9  في المئة إلى 56.93  روبل للدولار، وخسر واحدا في المئة أمام العملة الأوروبية الموحدة إلى 60.6 روبل لليورو، بحلول الساعة 07:15 بتوقيت غرينتش.

وزادت عائدات السندات الروسية لأجل عشر سنوات بمقدار 10  نقاط أساس إلى 7.95  في المئة لتصعد من أدنى مستوياتها في ثلاث سنوات.

وأسفر تصاعد حدة الصراع في سوريا عن ارتفاع خام القياس العالمي مزيج برنت، أكثر من واحد في المئة إلى 55.55  دولار للبرميل.

وتضرر الروبل من تعليقات لوزير الاقتصاد الروسي ماكسيم أورشكين، الخميس، أشار فيها إلى أن العملة الروسية قد تتراجع في الأشهر المقبلة.