أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن البرلمان الليبي، الأربعاء، أنه قرر إلغاء اتفاقية لتوحيد المؤسسة الوطنية للنفط في البلاد بعد يوم من استعادة قوات الجيش الليبي السيطرة على موانئ نفطية رئيسية من ميليشيات موالية للقاعدة.

وحث بيان من لجنة الطاقة بالبرلمان الجيش الوطني الليبي على تسليم مينائي السدر ورأس لانوف بمجرد تأمينهما بالكامل، بدون أن يحدد الطرف الذي سيتسلمهما.

وحينما سيطر الجيش الوطني الليبي في البداية على مينائي السدر ورأس لانوف ومرفأين آخرين في منطقة الهلال النفطي في سبتمبر، سلم تلك الموانئ إلى المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس.

وتوجد في بنغازي مؤسسة نفط تابعة للحكومة المؤقتة المنبثقة عن البرلمان الشرعي، لكن جهودها الرامية لإدارة العمليات النفطية بشكل مستقل تعرقلت بسبب العقوبات الدولية التي لا تزال قائمة.