أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت شركات مصرية، الخميس، ارتفاع أرباحها بعد تعويم الجنيه في نوفمبر الماضي.

وقالت مجموعة طلعت مصطفى المصرية إن تحرير سعر صرف الجنيه ساهم بربح قدره 39 مليون جنيه، مضيفة أن صافي الربح المجمع بلغ 826 مليون جنيه في 2016.

كما ذكرت المجموعة المصرية أن إيرادات الشركة بلغت 6.55 مليار جنيه في 2016 مقابل 6.18 مليار في السنة السابقة.

وبدأت مصر خطة إصلاح اقتصادي صارمة ضمن اتفاقها مع صندوق النقد الدولي على قرض بنحو 12 مليار دولار.

وكانت السلطات المصرية حررت سعر صرف العملة في 3 نوفمبر الماضي.

ومنذ التعويم، والسماح للبنوك العاملة في مصر بالتعامل بحرية في سوق العملات، لم تعد هناك صعوبة في توفر الدولار، كما يقول المصرفيون في مصر.