أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قرر رئيس مجموعة نيسان كارلوس غصن التنحي، على أن يبقى رئيسا لمجلس إدارة شركة صناعة السيارات اليابانية، من أجل التركيز على تحالفها مع شركتي رينو وميتسوبيشي.

وغصن الفرنسي-اللبناني-البرازيلي الذي كان يتولى منصبه هذا منذ 16 عاما وينسب إليه النجاح في إنهاض الشركة التي كانت على وشك الإفلاس في أواخر التسعينيات سيحل محله هيروتو سايكاوا المدير في الشركة أيضا، اعتبارا من 1 أبريل.

وقال غصن في بيان أصدرته الشركة اليابانية "سأواصل الإشراف على الشركة وتوجيهها".

ومن جهتها قالت المتحدثة باسم نيسان كيكو هوشينو لوكالة فرانس برس إن هذا التغيير على رأس المجموعة سيتيح لغصن "التركيز على تحالفات المجموعة" مع شركة رينو الفرنسية وميتسوبيشي اليابانية وليس مرتبطا بأي أمور أخرى.

وبذلك تطوى صفحة بالنسبة لكارلوس غصن الذي وصل إلى اليابان عام 1999 لإنهاض مجموعة نيسان، ثم عين رئيسا لها في 2001.

وتمكن عبر سياسة خفض الكلفة من تحويل مجموعة على وشك الإفلاس إلى شركة مربحة بلغ رقم أعمالها السنوي حوالى مئة مليار يورو، ما أكسبه احتراما كبيرا في الأرخبيل.

وتراجعت أسهم شركة نيسان في بورصة طوكيو بنسبة 0.67 بالمئة لتصل إلى 1111 ين في التداولات الصباحية، الخميس.