أظهرت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، الثلاثاء، أن معدل التضخم السنوي في مدن مصر قفز إلى 23.3 بالمئة في ديسمبر من 19.4 بالمئة في نوفمبر.

وبلغ التضخم في أكتوبر 13.6 بالمئة، وفق ما نقلت "رويترز".

وتخلت مصر في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني عن ربط سعر صرف الجنيه بالدولار الأميركي في خطوة مفاجئة أدت منذ ذلك الحين إلى هبوط العملة بنحو النصف تقريبا.

وتعاني مصر في السنوات الأخيرة من تدهور اقتصادي وسط تفاقم عجز الموازنة وارتفاع التضخم وتراجع إنتاج الشركات والمصانع وشح العملة الصعبة.