أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت الحكومة المكسيكية، الجمعة، إنها ترفض أي محاولة لاستخدام التهديدات للتأثير على الاستثمار فيها، وذلك بعد يوم واحد من إعلان الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب أنه سيتعين على شركة تويوتا اليابانية لصناعة السيارات دفع ضريبة باهظة لإنتاج سيارات في المكسيك للمستهلكين الأميركيين.

وقالت وزارة الاقتصاد المكسيكية في بيان مقتضب إن "وزارة الاقتصاد ترفض بشكل قاطع أي محاولة للتأثير على قرارات الاستثمار التي تتخذها الشركات بناء على خوف أو تهديدات."

ولم تشر الوزارة إلى "تويوتا" أو إلى ترامب.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر "تويوتا موتور ستبنى مصنعا جديدا في باجا بالمكسيك لبناء سيارات كورولا للولايات المتحدة.. مستحيل .ابنوا مصنعا في الولايات المتحدة أو ادفعوا ضريبة حدود ضخمة."