أبوظبي - سكاي نيوز عربية

واصل الجنيه المصري هبوطه السريع مقابل الدولار الذي تجاوز 19 جنيه، الثلاثاء، مع زيادة الطلب على العملة الصعبة من المستوردين والشركات الأجنبية.

وغيرت بنوك مصر والأهلي والقاهرة أسعار شراء الدولار من 18.91 جنيه إلى 19 جنيها، بينما وصل حد البيع إلى 19.20 جنيه.

وكان مصرفي في قطاع التجزئة في أحد البنوك الخاصة قد قال لرويترز إن "هناك طلبات للشراء بأي سعر وخاصة في البنوك التي لديها عملاء أجانب لتحويل أرباحهم للخارج قبل موسم العطلات ولذا كانت القفزة الكبيرة في السعر الآن."

وعاشت مصر في السنوات القليلة الماضية حالة تدهور اقتصادي وسط تفاقم عجز الموازنة وارتفاع التضخم وتراجع إنتاج الشركات والمصانع وشح شديد في العملة الصعبة، في ظل غياب السائحين والمستثمرين الأجانب وتراجع إيرادات قناة السويس.