أبوظبي - سكاي نيوز عربية

شهد الجنيه هبوطا حادا وسريعا مقابل الدولار في بنوك مصر، الاثنين، مع اشتداد الطلب على العملة الصعبة من المستوردين والشركات الأجنبية.

وغيرت بنوك "مصر" و"الأهلي" و"القاهرة" أسعار شراء الدولار في ثانية واحدة بحلول الساعة 09:30 بتوقيت غرينتش من 18.15 جنيه إلى 18.75 جنيه دفعة واحدة، وفق ما نقلت "رويترز".

واقتفت باقي البنوك أثر البنوك الحكومية في رفع أسعار الشراء إلى أن وصل السعر بحلول الساعة 09:55 بتوقيت غرينتش، إلى 18.91 جنيه للدولار في عدد من البنوك.

ويبيع بنك مصر والبنك الأهلي الدولار بسعر 18.95 جنيه، وهما أكبر بنكين عاملين في السوق المصري.

ويلعب البنكان دور صانع السوق في العملة منذ الثالث من نوفمبر الماضي، عندما تخلت مصر عن ربط الجنيه بالدولار الأميركي، في إجراء يهدف لجذب تدفقات استثمارية، والقضاء على السوق السوداء التي كادت تحل محل البنوك.

وبلغ سعر بيع الدولار في عدد من البنوك العاملة في مصر اليوم 19.20 جنيه بحلول الساعة 09:55 بتوقيت غرينتش.

وقال مصرفي بقطاع الخزانة في أحد البنوك الخاصة لرويترز "هناك طلبات للشراء بأي سعر وخاصة في البنوك التي لديها عملاء أجانب لتحويل أرباحهم للخارج قبل موسم العطلات، ولذا كانت القفزة الكبيرة في السعر الآن."