أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الخميس، إن السعر الحالي للدولار الأميركي مقابل الجنيه المصري "ليس السعر العادل الحقيقي".

وأضاف السيسي في كلمته خلال الاحتفال بذكرى المولد النبوي "الدولار لن يستمر هكذا كثيرا... هذا ليس سعره العادل الحقيقي عند 17 أو 18 (جنيها)... التوزان سيستغرق بضعة أشهر"، حسبما ذكرت رويترز.

وكانت مصر، المعتمدة اعتمادا كثيفا على الواردات، قامت في نوفمبر بتعويم الجنيه المصري وتخلت عن ربط سعر صرفه بالدولار الأميركي.

وتمر مصر في السنوات الأخيرة بتراجع اقتصادي وسط عجز في الموازنة وارتفاع التضخم وتراجع إنتاج الشركات والمصانع، ونقص العملة الصعبة في ظل تناقص معدلات السياحة والاستثمار.