أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استبعد وزير الطاقة الإماراتي، سهيل المزروعي، الثلاثاء، أن تشهد أسواق النفط زيادة كبيرة في النفط الصخري مرة أخرى، لافتا إلى أن ارتفاع أسعار النفط مستقبلا سيكون على أساس منطقي.

وأضاف في مقابلة مع "سكاي نيوز عربية"، أن تراجع الاستثمارات النفطية أصبح مقلقا، مشيرا إلى أن الالتزام بقرار خفض الإنتاج سينعكس إيجابا على الجميع.

وأضاف المزروعي أن إيران جدية في الالتزام بقرار أوبك الأخير، وقال إن زيادة إنتاج إيران من النفط تحتاج لاستثمارات كبيرة ووقت طويل.

وأعرب الوزير الإماراتي عن توقعه بألا يشهد الإنتاج زيادة كبيرة من الدول خلال النصف الأول من 2017.

وأشار إلى أن انضمام روسيا لاتفاق أوبك دافع للعديد من المنتجين المستقلين للمشاركة بالقرار.

وأشار إلى أنه ليس من السهل إقناع مستثمري النفط الصخري بزيادة الإنتاج كثيرا، مضيفا" لن نرى زيادة كبيرة في النفط الصخري مرة أخرى".

وشدد على أن "استثمارات الإمارات في النفط لم تتوقف مع تراجع الأسعار، ولن نعدل تعاقداتنا طويلة الأمد لبيع النفط بعد تخفيض الإنتاج".

وأشار المزروعي، إلى أن الإمارات ستشارك في اجتماع منتجي النفط المقرر في 10 ديسمبر.

وكانت منظمة الدول المنتجة للنفط "أوبك" توصلت في نهاية نوفمبر الماضي إلى اتفاق يقضي بخفض الانتاج بواقع 1.2 مليون برميل نفط يوميا، على أن يبدأ تنفيذ الاتفاق في بداية يناير 2017 ولمدة 6 أشهر، وجاء الاتفاق بهدف تحسين أسعار النفط.